العنبْ – فاكهة أهل النعيم

Ϻ+äϦ+åÏ¿ [1600x1200]

 

  • إنتاج:  دار الأوراسية – مارس 2012

  • الإعداد والإشراف: الأستاذة سليمة عجيمي

  • التصميم: مدينة كرميش

قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم:} وَمِنْ ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالْأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ{ سورة النحل“67”.

لقد ذكر الله سبحانه وتعالى العنب في مواضع عدة في كتابه الكريم في جملة نعمه التي أنعم بها على عباده في هذه الدار، وهو من أفضل الفواكه وأكثرها نفعاً, وهو أحد الفواكه الثلاث التي هي ملوك الفواكه: العنب والرطب والتين.

‏العنب نبات متسلّق معمّر، يختلف مظهره باختلاف طريقة زراعته ونظام تربيتة، ويختلف حجمه حسب طبيعة صنفه وعمره ومسافة غرسه وغيرها من العوامل.

‏عرف الإنسان العنب منذ القدم. واستخدمه في غذائه لما له من قيمة غذائية عالية، فقد كان معروفاً قبل 10 آلاف سنة تقريباً في فلسطين القديمة. آسيا الصغرى، واليونان القديمة، ومصر منذ أيام الفراعنة، ثم انتشرت زراعته في أنحاء العالم.

‏يحتل عنب المائدة 9.1 ‏% من إجمالي مساحة العنب في العالم، وتحتل أوروبا المركز الأول في زراعة عنب المائدة تليها آسيا فأمريكا ثم إفريقيا.

للعنب ألوان جميلة عدة مثل الأبيض الأخضر وكذلك الأسود والأحمر. كما إن العنب يؤكل ناضجاً أو عصيراً أو يجفّف كما في الزبيب، حيث تعتبر جميع طرق استهلاكه مفيدة وغنيّة وعالية القيمة الغذائية كما أنّه يعطي حوالي 70 سعرة حرارية

عن الكاتب

دار الاوراسية للنشر و الطباعة ، مركز الاوراسية للتدريب و التطوير ، الجزائر - برج البحري