صمغ النحل

p1090328

صمغ النحل مادة غرائية يجمعها النحل من براعم بعض الأشجار ليغطي بها الاسطح الداخلية لمسكنه ويحنط بها الاجسام الميتة التي تغزوه وبذلك يمنع تعفنها، وصمغ النحل مادة لزجة تختلف في لونها من الاصفر إلى البني الغامق بحسب عمرها ومصدرها، لها رائحة عطرية وتنصهر على درجة حرارة 150 فهرنهايت.

يذوب صمغ النحل في الكحول والايثر والكلوروفورم ويصعب التخلّص منه إذا التصق بجلد أو ملابس ، يكون صمغ النحل هشا وقابل للكسر في حالته الباردة لزجا إذا تم تدفئته.

كمادة طبيعية يتكون صمغ النحل من مجموعة مواد معقدة يصعب استخلاصها أو فصلها من بعضها ولكن بصفة عامة يتكون صمغ النحل من نحو 55% مواد غروية وبلسم و30% شمع و10% زيوت ايثرية و5% حبوب لقاح.

العكبر هو مادة مقوّية مطهرة ومضاد حيوي طبيعي يعمل على تقوية جهاز المناعـة بالجسم ويساعده في مقاومة العلـل والأمراض وبالتالي الحفاظ على حيوية الجسم وسلامـــة أعضائه.  وفي الوقت الذي يعمل فيه على قتل البكتيريا الضارة فإنه لا يتعرض لتلك البكتيريا المفيدة، وهذه الخاصية لا تجدها في المضادات الحيوية الصناعية التي تقضي على كافة أنواع البكتيريا دون تمييز ويعتبر واحد من الأطعمة الغذائية الجديدة التي تساعد على مقاومة الشيخوخة وأمراض القلب وأمراض الجلد والمعدة والأمعاء والقولون والسرطـــان، أما عن السرطان فإنّه تساعد على الحد من مرض السرطان .

ففي عام 1988 استطاع البروفيسور “ماتسينو” من معهد أبحاث السرطان بجامعة كولمبيا بنيويورك كشف العديد من المركبات المعزولة من العكبـر البرازيلى لها تأثير قاتل للسرطان.

عن الكاتب

دار الاوراسية للنشر و الطباعة ، مركز الاوراسية للتدريب و التطوير ، الجزائر - برج البحري