مطويات

حليبْ الإبــلْ – المغذي للأبدان و الشافي من الأسقام

Ï¡+ä+èÏ¿ Ϻ+äÏÑÏ¿+ä [1600x1200]

 

 

  • إنتاج : دار الأوراسية  أوت 2014

  • الإعداد والإشراف: الأستاذة سليمة عجيمي

  • التصميم: مدينة كرميش

  • ترجمة: الأستاذ محمد العربي حرزالله

للإبل أهمية كبيرة للإنسان العربي في الماضي والحاضر حيث كانت عونا له في حله وترحاله وحربه وسلمه، يقطع على ظهورها الفيافي والقفار ويتقوت بألبانها ولحومها ويتخذ من أوبارها بيوته وغطاءه ومن جلودها نعاله وأدواته .

أمرنا الله سبحانه و تعالى في القرآن الكريم أن نتدبر خلق الإبل ورفع السماء ونصب الجبال وتسطيح الأرض في آيات متتابعات من سورة الغاشية وبدأ الله تعالى بخلق الإبل قبل الجبال والسماء والأرض. وذُكرت أسماء الإبل المختلفة ثلاثة عشر مرة في القرآن الكريم بدون تكرار وخمسة وخمسون مرة مع التكرار.

ومؤخراً ازداد البحث العلمي حول استخدام لبن الإبل في علاج الأمراض والوقاية منها، حيث أظهرت دراسات علمية تميّز هذا اللبن بخصائص علاجية واستطبابية سنأتي على ذكرها بإذن الله.

الغذاءْ الملكي – سر الشباب الدائم

Ϻ+äϦϦϺÏí Ϻ+ä+à+ä+â+è [1600x1200]

 

 

  • إنتاج : دار الأوراسية  أوت 2014

  • الإعداد والإشراف: الأستاذة سليمة عجيمي

  • التصميم: مدينة كرميش

  • ترجمة: الأستاذ محمد العربي حرزالله

الغذاء الملكي أو  حليب النحل  أو الفالوذج الملكي، هو عبارة عن مادة غنيّة بمحتوياتها الغذائية وصفاتها الدوائية. لونه يميل إلى الأبيض المصفّر  “أبيض كريمي”، يشبه اللبن الكثيف، تُفرزه عاملات النحل الفتيّة ، ويشترك في انتاجه كل  من الغدد الفكيّة العلوية والغدد التحت بلعومية. ويرتبط انتاجه بتربية الملكات.

والغذاء الملكي هو الذي يحدّد مستقبل يرقات النحل المؤنثة، فإن غذيت عليه طيلة الطور اليرقي “خمسة أيام” أصبحت ملكة طويلة ورشيقة ذات جهاز تناسلي كامل، كبيرة الحجم، وتتمتع بعمر طويل “3 – 7 سنوات”، وإن غذيت عليه لمدة ثلاثة أيام فقط، واستكمل غذاؤها بحبوب اللقاح المعجون بالعسل “خبز النحل”، أصبحت عاملة عقيمة، مبايضها ضامرة. وهو السبب الذي كان وراء اكتشاف أهمية وقيمة الغذاء الملكي؛ حيث أن كل ماتتميّز به ملكة النحل من مواصفات خاصة راجع أساساً إلى تغذيتها طوال حياتها على الغذاء الملكي.

وقد ظهرت حديثاً القيمة الغذائية والعلاجية للغذاء الملكي، وزاد الطلب عليه في كل أنحاء العالم، وأصبح يُباع في الصيدليات كغذاء مركّز، وزاد سعره عن سعر الذهب، ممّا أدّى إلى إتجاه كثير من النحالين إلى استخلاصه من بيوت الملكات بطرق خاصة. فأصبحت بذلك تربية الملكات وانتاج الغذاء الملكي اختصاصا علميا، ومشروعا انتاجيا، ودخلا اقتصادياً في حد ذاته.

كما أن الغذاء الملكي جذب انتباه العلماء في شتى أنحاء العالم، فقاموا بسلسلة من التجارب على استعماله في كثير من الأمراض، وكانت النتائج مذهلة لدرجة لا يكاد يُصدقها العقل، ولا تكف المجلات الطبيّة عن الكتابة في هذا الموضوع  الذي يعني الجميع

إكليلْ الجبلْ- أفضل الأعشاب المنشطة

Ϻ+â+ä+è+ä Ϻ+äϼϿ+ä [1600x1200]

 

 

  • إنتاج : دار الأوراسية  أوت 2014

  • الإعداد والإشراف: الأستاذة سليمة عجيمي

  • التصميم: مدينة كرميش

  • ترجمة: الأستاذ محمد العربي حرزالله

إكليل الجبل من الأعشاب الطبية المثالية له العديد من الأسماء وأكثرها شهرة حصى البان، ندى البحر، الروزماري، الحوران، حشيشة العرب، إكليل النفساء وعشب البوصلة وغيرها من الأسماء…

وهو نبات عشبي صغير دائم الخضرة، ومعمّر له أفرع قائمة لونها أخضر فاتح. أوراقه متقابلة سميكة ورفيعة متطاولة وليس لها أعناق. سطحه الأعلى أخضر غامق وبرّاق ومنقّط بنقط صفراء ذهبية أو بيضاء فضية، بينما سطحه الأسفل مكسو بشعيرات بيضاء دقيقة. تظهر الأزهار في إبط الأوراق وهي ذات لون زهري أو  بنفسجي. والثمار عبارة عن أربع جويزات بنيّة. وجميع أجزاء العشبة ذات رائحة عطرية فوّاحة تشبه رائحة الكافور.

نبات إكليل الجبل هو عشبة متوطّنة في الدول المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط، كشمال أفريقيا، وجنوب أوروبا، وينمو أيضا في أمريكا الشمالية وأنحاء كثيرة من العالم، خصوصا في المناطق المعتدلة والباردة. وتُستخدم أوراق النبات لأغراض طبية كثيرة.

وإكليل الجبل نبتة طيّبة ينتمي إلى الفصيلة النعناعية أو الشفوية، ذو رائحة شذّية مفضّلة منذ القدم، والفصيلة النعناعية تحتوي على ما يربو 60 نوع، والتي منها إكليل الجبل، وجميع أفراد تلك الفصيلة يشتركون في خواص واحدة تقارب ما هو موجود في نبات النعناع من مواد فاعلة.

ولتلك الفصيلة مجال واسع الطيف في علاج الكثير من العلل والأسقام، والتي منها التهاب المفاصل، وأزمات الربو، والصلع، والإكتئاب، وتمدّد الرئتين، مرورا بتجعّد الجلد، والمياه البيضاء في العين “الكتراكت”، وارتفاع ضغط الدم، وحتى الإصابة بمرض نقص المناعة.

نظرية التَّواقيعْ – التشابه بين شكل النبتة و خصائصها العلاجية

+åϩϦ+èÏ® Ϻ+äϬ+æ+Ä+êϺ+é+èϦ+Æ [1600x1200]

 

 

  • إنتاج : دار الأوراسية  أوت 2014

  • الإعداد والإشراف: الأستاذة سليمة عجيمي

  • التصميم: مدينة كرميش

  • ترجمة: الأستاذ محمد العربي حرزالله

من الأشياء التي تدعو للدهشة فعلاً في علم النبات التشابه بين الخصائص العلاجية للنبتة وبين شكلها الخارجي وطبيعتها، وهذا التكامل لا يلحظه إلاّ العشّاب المتمكّن ذو الخبرة الطويلة مع النباتات الطبية وتأثيراتها العلاجية وهذه الصفة الفريدة توضّح لنا أن الله سبحانه وتعالى كما أنزل الداء لحكمة فإنه يقرّب ويبسّط للإنسان وسيلة علاجه الطبيعية البعيدة عن العلاجات الكيميائية التي تشتمل على أضرار وآثار جانبية قد تزيد عن الداء نفسه.

 لقد تفطن القدماء لهذه الخاصية وعملوا بها وأطلقوا عليها نظرية التواقيع، وهي تدل على حكمة رائعة قد تتلخّص في عبارة: “كل جيداً.. فأنت ما تأكل”، وهي من الأشياء التي أذهلت علماء التغذية في العصر الحديث فبعد أبحاث عديدة اكتشفوا مدى جدية وصدق هذه الحقائق التي تؤكّد ما قاله الأطباء القدماء.  وتم ملاحظة أن الكثير من الأعشاب والنباتات الطبية بما فيها الخضار والفواكه التي يتناولها الإنسان، أنّها تشبه بشكل أو بآخر عضواً من أعضاء جسم الإنسان أو يكون له نفس الوظيفة الفيزيائية لهذه الأعضاء، ويمكن الاعتماد على أوجه التشابه هذه لمعرفة الفائدة العلاجية والغذائية لهذه النباتات.

المعدنوسْ – صيدلية شبه متكاملة

Ϻ+ä+àϦϻ+å+êϦ+Æ [1600x1200]

 

  • إنتاج : دار الأوراسية  أوت 2014

  • الإعداد والإشراف: الأستاذة سليمة عجيمي

  • التصميم: مدينة كرميش

  • ترجمة: الأستاذ محمد العربي حرزالله

 المعدنوس كما يطلق عليه في بلدان المغرب العربي هو المعدنوس في المشرق العربي، أو “le persil”  بالفرنسية أو “the parsley” بالانجليزية.

وهو نبات عشبي كثير الانتشار، وتعود أصوله الأولى إلى بلدان الضفّة الجنوبيّة للبحر الأبيض المتوسّط وانتقل منهما إلى الضفّة الأخرى لحوض المتوسّط : أي إلى مقدونيا وبلدان أوروبا الغربيّة ليعرف بعد ذلك انتشارا واسعا.

ينتمي المعدنوس إلى عائلة الأبياسيه “Apiacées” ويُعرف المعدنوس بثلاثة أصناف رئيسيّة تتميّز من خلال أوراقها، وهي :

  • المعدنوس العادي وهو الشّائع في الأسواق.

  • المعدنوس المجعّد “frisé”.

  • المعدنوس الدّرني المعروف ببقدونس نابلس، وهو الذي تُستخدم جذوره في الطّهي بدلا من أوراقه.

وينبت المعدنوس في كلّ مكان تقريبا وتحت جميع الظّروف المناخيّة ويتراوح طول النّبتة من 20 إلى 80سم، أوراقه غضّة خضراء، وزهرته بين البياض والصّفرة، أمّا جذوره فهي طويلة وتديّة نسبيّا.

وتمتاز النبتة بأكملها “أوراق-جذور- أزهار” برائحة قويّة مميّزة. وتوجد نباتات المعدنوس في البراري كما توجد مزروعة. ونبات المعدنوس هو الوحيد الذي يجمع بين صفات كثيرة فهو :

  • بهار جيّد لا يكاد يغيب عن طبق ساخن.

  • خضرة من الخضار “légume” حيث يحضّر به الكثير من أصناف المأكولات في العالم كلّه.

  • فاكهة من الفواكه”fruit” حيث إنّه يستهلك نيّئا في بعض أنواع السلاطة.

  • عشبة طبيّة “herbe medicinal”معترف بها.

وتشترك كلّ أصناف المعدنوس في خصائصها الطبيّة المؤكّدة، إذ إنّه من النّباتات المعترف بها في الصيدلة القديمة والحديثة على السّواء.

 

سمُّ النحلْ – السم الذي يشفيك

Ϧ+à+æ+ŠϺ+ä+åÏ¡+ä+Æ [1600x1200]

 

 

  • إنتاج : دار الأوراسية  أوت 2014

  • الإعداد والإشراف: الأستاذة سليمة عجيمي

  • التصميم: مدينة كرميش

  • ترجمة: الأستاذ محمد العربي حرزالله

هل لسعتك نحلة يوماً وأنت تتنزّه في غابة..؟ وهل هُوجمت من سرب للنحل وأنت تتمشّى في منتزه..؟ أنت إذاً محظوظ جداً…لماذا؟ ستعرف الآن  إذا قرأت معي تفاصيل تهمك جدا…

على مدى عقود طويلة تصوّر الناس أن الشفاء من الأمراض يكمن في عسل النحل فقط، ولكن الدراسات العلمية الحديثة أثبتت أن سمّ النحل مادة فعّالة لعلاج كثير من أمراض العصر.

سمّ النحل سائل أبيض شفاف تُفرزه عاملة نحل العسل من زوج من غدد السمّ المتحوّرة، ويتم تخزينه في “كيس السّم” والذي يُفرغ محتوياته عند اللزوم في قاعدة آلة اللسع، عندما يدفع به النحل إلى داخل جسم العدو عن طريق آلة اللسع.

يجف سمّ النحل بسرعة على درجة حرارة الغرفة. وله دور في قتل بعض أنواع البكتيريا والفطريات، ويُستخدم عن طريق اللسع المباشر بشكل رئيسي في علاج التهابات المفاصل الروماتزمية، ويُقال بأن له عدة خواص علاجية لكثير من الأمراض كالإيدز والتهابات الأعصاب والحمّى الروماتيزمية وغيرهـا.

سّم النحل يؤثر على الجسم بأكمله ويزيد من قدرته على المقاومة للأمراض والآفات، وهو نوع من العلاج يُمارس منذ أزمنة بعيدة. وعند شعوب عديدة. أما في العصر الحديث، فإن سّم النحل أصبح له مجال أوسع في علاج كثير من الأمراض، وأشهرها حالات الروماتزم والتهاب المفاصل، والأمراض الأكثر خطورة والتي  تتمثل في تلف أنسجة الجسم المختلفة واضمحلالها. وقد ثبت بالتجارب أن معظم الذين يصابون بلدغ النحل “بسم النحل” لديهم مناعة  من الحمّى الروماتيزمية.

الثـُّومْ- سيد النباتات الطبية

Ϻ+äϽ+Ç+æ+Å+ê+à+Æ [1600x1200]

 

  • إنتاج : دار الأوراسية  أوت 2014

  • الإعداد والإشراف: الأستاذة سليمة عجيمي

  • التصميم: مدينة كرميش

  • ترجمة: الأستاذ محمد العربي حرزالله

الثّوم سيّد النّباتات الطبيّة” ذلك ما كان القدامى يطلقونه على هذه النّبتة بكثير من الحكمة والتجربة… فقد كان الثّوم بالنسبة إليهم من الخضار والبهارات وكذلك من الأدويّة… إلى درجة أنّ البعض كان يُطلق عليه اسم “عسل الفقراء”.

وفعلا، فإن الثّوم لم يكن مجرّد نبات عاديّ يُستعمل كبهار لتحضير الطّعام، ولكنّه كان في الوقت نفسه غذاء تامّا متعدّد المنافع والاستعمالات ولاسّيما في المجال الصحّي. فهذه النّبتة كانت ولا تزال تمثّل حضوراً قويّاً ومستمرّاً في أطعمتنا، ولا تزال تُستعمل  إلى أيّامنا هذه كنبتة طبيّة استشفائيّة بامتياز.

أمّا موطنه الأصلي فقد يكون آسيا الوسطى وشمال الهند، لكن هناك من يُرجّح أصوله لإفريقيا لأن الفراعنة كانوا قد عرفوه منذ ما يزيد عن خمسة آلاف سنة واستخدموه كبهار ودواء في آن واحد. كما كان السّومريون قد اعتنوا بزراعته وعرفوا منافعه الاستشفائية لمعالجة الكثير من الأمراض

الزّنجبيلْ – شراب أهل الجنة

Ϻ+äϦ+æ+åϼϿ+è+ä+Æ [1600x1200]

 

  • إنتاج:  دار الأوراسية – مارس 2012

  • الإعداد والإشراف: الأستاذة سليمة عجيمي

  • التصميم: مدينة كرميش

الزنجبيل  نوع نباتي من جنس الزنجبيل من الفصيلة الزنجبيلية، من نباتات المناطق الحارة. تُستعمل جذاميره النامية تحت التربة، والتي تحتوي على زيت طيار، له رائحة نفّاذة وطعم لاذع، لونه إمّا سنجابي أو أبيض مصفّر. والزنجبيل له أزهار صفراء ذات شفاه أرجوانية ولا يُستخرج الزنجبيل إلاّ عندما تذبل أوراقه الرمحية. ولا يُطحن إلاّ بعد تجفيفه.

تتجدّد الأغصان الهوائية لهذه النبتة كل عام، وتتغذّى بواسطة جذمور لحمي ضخم يُسمى “اليد” سيقانها الطويلة تقوم بعملية التمثيل، أمّا القصيرة فهي للتكاثر وإعادة إنتاج النوع. يُستعمل جذمور الزنجبيل إمّا مجففاً على شكل تابل، وإمّاً معلبا على شكل مربّى، والمصنوع في الصين منذ آلاف السنين، كان مطلوبا في أوربا خلال القرون الوسطى، وكانوا يعتقدون أنّه يحمي من وباء الطاعون.

 يكثر في بلاد الهند الشرقية والفليبين والصين وسريلانكا والمكسيك وباكستان وجاميكا، وأفضل أنواع الزنجبيل الجاميكي بجامايكا